بسم الله الرحمان الرحيم السلام عليكم ورحمة الله

اذهب الى الأسفل

بسم الله الرحمان الرحيم السلام عليكم ورحمة الله

مُساهمة  Admin في الجمعة أغسطس 01, 2008 3:59 pm











أعلن ممثل اللجنة الأولمبية الدولية ميشال فيليار أنه أعطى الكويت مهلة شهر ابتداء من يوم الأربعاء حتى تعتمد اللجنة الأولمبية الكويتية النظام الأساسي الجديد الذي يتماشى مع ما تطالب به اللجنة الأولمبية الدولية خصوصا فيما يتعلق بمسألة انتخاب مجلس إدارة اللجنة الأولمبية الكويتية.

وشدد أنه في حالة لم يتم اعتماد النظام الأساسي، فإن هناك عقوبات ستطال الرياضة الكويتية أهمها الحرمان من المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية التي ستقام في أوت المقبل في بكين.

جاء ذلك في المؤتمر الصحافي الذي عقده الوفد الرياضي الأولمبي الدولي الذي ضم فيليار من اللجنة الأولمبية الدولية ورئيس مجلس العلاقات الدولية في الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) جيروم شامبين وممثل الاتحادات الدولية المشاركة في الأولمبياد اندرو راين وممثل المجلس الأولمبي الآسيوي اندريه كورياكوف ، وحضره أمين سر اللجنة الأولمبية الكويتية عبيد العنزي.

وقال فيليار إن "الوفد وجد ترحيبا من جانب وزير الشؤون الاجتماعية والعمل جمال الشهاب خلال الاجتماع الذي جرى معه صباح الأربعاء وتم الاتفاق على جميع البنود المهمة التي بإمكانها حل الأزمة الراهنة للرياضة الكويتية".

وأضاف " سيشكل الشهاب لجنة استشارية مهمتها العمل للتحضير لانعقاد الجمعية العمومية للجنة الأولمبية الكويتية واعتماد النظام الأساسي في أقرب وقت حتى تتجنب الكويت العقوبات لأن القوانين في اللجنة الأولمبية واضحة ولا يمكن تجاوزها لأي سبب كان".

وتابع "المشاكل الداخلية في الكويت هي التي أجبرت اللجنة الأولمبية الدولية على التدخل بعد أن اتسعت الفجوة سواء بالتدخلات الحكومية من جانب الوزراء أو النواب وهذا الأمر مرفوض تماما في نظم اللجنة الأولمبية".

وتمنى أن "تستغل فرصة تواجد الوفد الرياضي الدولي من أجل إيجاد فرصة حل الأزمة لا لاختلاق مشاكل جديدة لأن الوضع في الكويت متأزم للغاية والعقوبات ستكون وشيكة في حال عدم تطبيق ما تطالب به اللجنة الأولمبية الدولية التي تضم 205 عضو ولا تقف عند الكويت فقط".

من جانبه، أوضح شامبين أن "وضع الاتحاد الكويتي لكرة القدم مختلف عن مثيله في اللجنة الأولمبية لأن الجمعية العمومية للاتحاد كانت قد اعتمدت النظام الأساسي لها وفق ما يتماشى مع (الفيفا) في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي وتم إعطاء مهلة للاتحاد لأجل انتخاب مجلس إدارة جديد له بعد الأولمبياد أي أنه سيتم احتساب المهلة من24 أوت المقبل".

وأكد على "أهمية احترام الأندية للنظام الدولي في الفيفا وعدم التأخر في إجراء الانتخابات لأن الدول التي لن تنصاع إلى ما يطالب به الاتحاد الدولي سيتم ايقافها عن اللعب دوليا "، مشيرا إلى أن كأس الخليج ستكون أولى البطولات التي لن يشارك فيها منتخب الكويت في حالة التأخر في إجراء الانتخابات وتجاوز بنود النظام الأساسي المعتمد.

من جهته، قال اندور إن "الحضور إلى الكويت مهم للغاية من أجل إيجاد سبل التطوير للرياضة من الجانب الإداري لأنه أـحد الأسباب المهمة في التطوير ونحن لمسنا مدى حرص القيادة على العمل وفق مبادئ الأنظمة الرياضية الدولية وهذا الأمر تمت مناقشته في الاجتماع مع وزير الشؤون حيث تم التطرق لجميع الأمور المهمة لمستقبل الرياضة في الكويت تجنبا لحرمان مشاركتها في الأولمبياد".

أما أمين سر اللجنة الأولمبية الكويتية عبيد العنزي ، فقال إن "اللجنة الأولمبية بانتظار ما يطلبه الشهاب سواء بعقد جمعية عمومية لاعتماد النظام الأساسي أو غير ذلك"، مضيفا "الاختلاف الأكبر بين النظام الأساسي في الأولمبية الكويتية وما تطالب به اللجنة الأولمبية الدولية هو في آلية الانتخاب فقط أما بقية البنود فهي تتماشى مع مطالب الأخيرة".

Admin
Admin

المساهمات : 169
تاريخ التسجيل : 29/07/2008
العمر : 30

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://halimest.7olm.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى